الصفحات

السبت، 1 سبتمبر، 2012


S.Yousif Almuhafda


: إدارة السجن حاولت منعه من الاتصال بعائلته: نبيل رجب ممنوع من الكلام في عيد ميلاده!



مرآة البحرين (خاص): قالت "سمية رجب" زوجة الناشط الحقوقي نبيل رجب لمرآة البحرين، إن نبيل لم يكن يستطيع أن يتحدث في الشأن السياسي خلال اتصاله بها ليلة أمس، خوفا من قطع الاتصال.

وأضافت إنها سألته عن بعض الأمور لكنه لم يجب خشية قطع الاتصال على ما يبدو، حيث قال إنه يفضل أن يبقى مستمعا فالكلام غير مسموح له كما عبر، ونقلت عنه أنه كان يطلب الاتصال بها منذ يومين وهم لا يعيرونه أي اهتمام.

واتهمت رجب إدارة السجن بالمراوغة والكذب حين ردوا على استفسارها عنه لتأخر اتصاله بأنه هو من يرفض الاتصال بها بحجة أن الوقت غير مناسب له كما زعموا، وقالت إن الضابط المناوب كان يتحدث إليها بكل استخفاف حين كانت تناقشه، وكان يستنكر عليها اتهامها الشرطي بالكذب.

وأجرت رجب عدة اتصالات مع الضابط المناوب وأصرت على استيضاح الموضوع، ورفضت أن تقبل بهذا الكلام، ووصفته بغير المنطقي، وقالت للضابط إنه لابد من سبب قوي يمنع اتصاله، معبرة عن قلقها الشديد عليه، بينما كان الضابط يصر على أن نبيل هو من يرفض الاتصال.

وطالبت رجب الضابط بضرورة طمأنتها على نبيل وإبلاغه بأن يتصل بها، وقالت له إنها في انتظار مكالمته. وفور انتهاء المكالمة قامت رجب بالتغريد على حسابها في تويتر، باللغتين العربية والإنجليزية، معبرة عن قلقها الشديد على سلامته، وقالت إنها تنتظر ردا على استفسارها من إدارة سجن جو.

وبعد حوالي نصف ساعة من تغريداتها تلقت اتصال نبيل، وفي تغريدات لاحقة سخرت رجب من تبريرات إدارة السجن وادعاءاتها بأن نبيل هو من لا يريد التحدث لعائلته في حين أنها كانت هي من تمنعه، واصفة ذلك بالمهزلة.

من جهة أخرى، هنأ آلاف المغردين والناشطين البحرينين والعرب والأجانب "نبيل رجب" بمناسبة عيد ميلاده الذي يصادف اليوم، وقال ابنه آدم في تغريدة "يا والدي، أنت الحر وهم المسجونين، هم المسجونون في قصورهم وأنت الحر في زنزانتك، فهنيئا لك عيشة الأحرار".

بدورها قالت المذيعة الأمريكية في قناة CNN "أمبر لايون" إن رجب يقضي عيد ميلاده في السجن لوقوفه ضد نظام يقتل مواطنيه العزّل.

 









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق