الصفحات

الثلاثاء، 7 أغسطس، 2012




S.Yousif Almuhafda



عائلة المعتقل حسين العالي: مصير ابننا مجهول وأخباره منقطعة منذ أسبوعين بعد اختطافة من مقنعين ومسلحين


تلقت اتصالاً منه يطلب فيه زيارته والجهات المعنية تؤكد عدم وجوده لديها

عائلة المعتقل العالي: مصير ابننا مجهول وأخباره منقطعة منذ أسبوعين

الوسط - فاطمة عبدالله
طالبت عائلة المعتقل حسين العالي بالكشف عن مكان ابنها وعن مصيره المجهول وذلك بعد تأكيد النيابة العامة ومبنى التحقيقات عدم وجوده لديهم، في حين أن العائلة تلقت اتصالاً منه مؤخراً يطلب فيه منهم أن يأخذوا موعداً لزيارته.
وأشارت عائلة العالي إلى أنه قبل فترة تلقت اتصالاً من العالي يطلب فيه أخذ موعد للزيارة من دون أن يحدد مكان توقيفه أو يطمئن العائلة على صحته، وقد لفتت العائلة إلى أنها أعادت الاتصال إلى الرقم الذي أتصل منه ابنها لتتفاجأ بأن الرقم تابع لمبنى «التحقيقات».
وذكرت العائلة أنهم طلبوا من «التحقيقات» الحصول على موعد لزيارة المعتقل وخصوصاً أن الأخير اتصل وطلب منهم تحديد موعد للزيارة، مؤكدين أن «التحقيقات» أنكرت وجوده وأكدت عدم وجود معتقل باسم حسين العالي، مطالبة من العائلة أخذ موعد للزيارة من سجن الحوض الجاف إذ إنه قد يكون موجوداً هناك.
ونوهت العائلة إلى أنه تم الاتصال إلى إدارة الحوض الجاف لطلب موعد الزيارة، إلا أن الأخيرة أكدت عدم وجود المعتقل لديهم، فبمجرد وصول المعتقل يسمح له بالقيام بالاتصال بالعائلة من أجل طلب موعد للزيارة وإرسال ملابس للمعتقل.
وأوضحت العائلة أنه تمت مراجعة النيابة العامة التي أكدت بدورها أنه لا يوجد معتقل بهذا الاسم، مشيرة إلى أن المحامي راجع النيابة ولم يستطع الحصول على معلومات عنه، إذ إن النيابة تعذرت بعدم وجود اسم المعتقل في النظام، وأكدت عدم وجود معتقل يحمل هذا الأسم.
وطالبت العائلة بالكشف عن مكان تواجد المعتقل، إذ إن ذلك يعد حقاً من حقوقها، إضافة إلى المطالبة بالكشف عن مصيره وعن صحته.
وذكرت العائلة بأنها قلقة على مصير ابنها وخصوصاً أنه تم اعتقاله منذ تاريخ 26 يوليو/ تموز الماضي، ومازالت أخباره منقطعة حتى الآن، على رغم أن أهالي إحدى المناطق أكدوا أنه تم أخذ المعتقل إلى إحدى المناطق من أجل التمثيل في مسرح الجريمة، بعد القبض عليه بأيام، في حين لا تزال العائلة لا تعلم بالتهم التي وجهت للمعتقل حتى الآن.
ويشار إلى أن المعتقل حسين العالي والبالغ من العمر 28 عاماً اعتقل من إحدى محلات تصليح السيارات (كراج)، كما اعتقل صاحب الكراج لكونه زوج شقيقة المعتقل، وقد طمئنت العائلة على صحة زوج شقيقة العالي، إذ إنه تم السماح للعائلة بزيارته، وقد تم توجيه تهمة التستر على المعتقل العالي، على رغم أن عمره شارف على الستينيات، ويعاني المرض.
وطالبت العائلة بالإفراج عن زوج شقيقة العالي، مع الإعلان عن مكان تواجد العالي لمعرفة مصيره وخصوصاً في ظل مرضه، إذ إنه يعاني مرض «الديسك» فهو أعفي من العمل نتيجة لإصابته بالمرض، وكانت العائلة قد سمعت عدداً من الأنباء السيئة التي لا تعلم صحتها إلى الآن، معربة عن قلقها على صحته، وخصوصاً أن أثناء الاتصال كان صوته مشوباً بالتعب.


صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3622 - الثلثاء 07 أغسطس 2012م الموافق 19 رمضان 1433هـ











ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق