الصفحات

السبت، 25 أغسطس، 2012


S.Yousif Almuhafda


اصابة خطيرة لمواطن برصاص الشوزن في عينه.. حصيلة أمس الجمعة قمع أكثر من 7 مناطق وإطلاق الغازات القاتلة داخل أحد المنازل

قمعت قوات النظام في البحرين مساء أمس الجمعة (24 أغسطس 2012) أكثر من 7 مناطق وقرى بحرينية ضمن حملة البطش الرسمية للتظاهرات السلمية المطالبة بالتحول نحو الديمقراطية.

وأسفر العنف الرسمي واستخدام القوة المفرطة عن وقوع إصابات، كما استخدمت القوات الرصاص الإنشطاري (الشوزن) المحرم دولياً والذي يستخدم في صيد الطيور، إلى جانب الغازات السامة التي ألقتها بكثافة على المنازل والطرق الضيقة في تعمد لقتل وإيذاء من فيها.
وخرجت في عدد من المناطق تظاهرات سلمية مطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين بشكل فوري ودون شرط، مؤكدين على أن الإعتقالات تأتي لأسباب تتعلق بحرية الرأي والتعبير.
وأشاروا إلى جرائم التعذيب التي تمارس بحق المعتقلين في السجون، والإيذاء والمضايقات التي يواجهونها، إلى جانب العقوبات والسجن الإنفرادي في حال طالبوا ببعض حقوقهم في المعتقلات.
وفي النويدرات، أدى إطلاق الغازات السامة على أحد المنازل إلى اختناق الأطفال ومن في المنزل، الأمر الذي شكل شروع في قتلهم بسبب كثافة الغازات التي تؤدي كثرتها إلى الوفاة.
وأصيب أحد المواطنين في العين بالرصاص الإنشطاري، الأمر الذي شكل خطورة بالغة.
ويخشى المصابين الذين يقعون ضحايا للعنف الرسمي، من الذهاب للمستشفى نتيجة محاصرة وعسكرة القوات فيه منذ أكثر من عام ونصف، مما يجعلهم في خوف من الإعتقال والملاحقة.

 










ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق