الصفحات

السبت، 25 أغسطس، 2012


S.Yousif Almuhafda



’وعد’ تؤكد على حرية اتصال المعتقلين بالخارج وتطالب بالتوقف عن مضايقتهم وإهانتهم و احترام خصوصية الاتصال


مرآة البحرين:
قالت جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" إنها تابعت بقلق شديد ما أقدمت عليه إدارة "سجن جو المركزي" من "انتهاك صريح لخصوصية المعتقلين السياسيين وذلك بفرض الرقابة التعسفية على الاتصالات الهاتفية بأسرهم وأقاربهم من خلال إقدام القائمين على تنفيذ الأوامر بالرقابة اللصيقة لمعتقلي الرأي الذين يجرون اتصالات هاتفية مع أسرهم".

ولفتت وعد في بيان إلى أن أمينها العام إبراهيم شريف وهو أحد المعتقلين في سجن جو، مورس في حقه مثل هذا الانتهاك أثناء إجرائه مكالمة هاتفية مع زوجته، وقام رجال الأمن بقطع اتصاله "بعد أن تعرض لإهانة لا تحتمل من قبل العنصر الأمني الذي كان لصيقا به ويمنعه من الحديث في الشأن العام"

وشددت "وعد" على ضرورة احترام القائمين على نفاذ القانون لخصوصية المعتقلين وحريتهم في الاتصال بأسرهم وذويهم دون تدخل كما أكدت على ضرورة إعادة حق الاطلاع على مختلف أنواع الصحافة اليومية دون انتقاء من إدارة السجن والسماح بمشاهدة مختلف المحطات التلفزيونية بدلا من اقتصارها على بعض المحطات، والسماح بعلاج المرضى من المعتقلين في عيادات متخصصة بالأمراض التي يعانون منها والتي تعرضوا لأغلبها بسبب التعذيب وسوء المعاملة داخل السجن، حسبما ورد في البيان.










ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق