الصفحات

السبت، 8 سبتمبر، 2012



Nabeel Rajab

مطاردة زوجة الشهيد فخراوي في أزقة المنامة، وضابط يسحب عباءتها ويسقطها أرضا

مرآة البحرين (خاص): تعرضت زوجة الشهيد عبد الكريم فخراوي إلى مطاردة من قبل أحد عناصر الأمن بينما كانت تشارك في مسيرة العاصمة أمس الجمعة، وقالت إن الشرطي الذي تعتقد أنه ضابط قام بسحبها من عباءتها وأوقعها أرضا.

وروت السيدة "كبرى علي" تفاصيل ما حدث لمرآة البحرين، وقالت إنها تواجدت مبكرا في العاصمة لتستطيع المشاركة في المسيرة، وحوالي الساعة الرابعة والنصف عصرا نزلت مع مجموعة من النساء إلى الشارع للتظاهر، مشيرة إلى أنهن كن يرددن شعارات وهتافات "رافضة للظلم والذل".

وأوضحت أن الطريق الذي سلكنه كان خاليا من أي تواجد أمني، وأنهن اتجهن ناحية مدرسة الزهراء، ثم فوجئن بمجموعة كبيرة من قوات الأمن يتقدمهم ضابط، مؤكدة أنهم أطلقوا القنابل صوتية نحوها ورفيقاتها فور رؤيتهن، ولم يكن لهن من خيار سوى التراجع سريعا، إلا أن قوات المرتزقة قامت بملاحقتهن.

وقالت "كبرى" إنها تأخرت عن زميلاتها وصارت في مؤخرة المجموعة التي تحاول أن تفر من قبضة المرتزقة، لتكون المطاردة بينها وبين الضابط الذي صار يلاحقها بشكل مباشر ويأمرها بالتوقف صارخا، وأكدت أنه لاحقها حتى بداية سوق الذهب جهة مأتم القصاب، وهي ترفض التوقف خوفا من مزيد من الإساءة.

وأضافت أنها كادت أن تصل إلى أحد البيوت بعد أن أنهكها التعب من طول المسافة التي جرتها، إلا أنها وجدت نفسها فجأة ملقاة على الأرض بعد أن قام الضابط الذي كان يلاحقها بسحبها من عباءتها من الخلف بغرض الإمساك بها لتقع أرضا، مؤكدة أنها تعرضت إلى رضوض وكدمات في يديها ورجليها إثر سقوطها، في حين كان الضابط يراقبها وينظر إليها بحنق، ثم جاءت إحدى رفيقاتها لتنقذها وتحملها إلى داخل البيت.

من جانبها أكدت ابنتها فاطمة فخراوي أنهم بصدد معرفة اسم "الضابط" تمهيدا لتقديم شكوى عليه، وتصف زوجة الشهيد فخراوي ما حدث لها بأنه "كان رعبا لا أستطيع وصفه، ولولا سقوطي على الأرض لحدث ما لا يحمد عقباه فالشرر الذي كان يتطاير من عيني ذلك الضابط كان ينبئ بأنه مقدم على شيء مخيف جدا" وقالت "مع كل ما حصل فإنني لن أتوقف عن المشاركة في المسيرات والاحتجاجات، مستمدة صمودي من روح زوجي الشهيد كريم فخراوي التي تحلق حولي دائما"

وتصر "كبرى" على المشاركة في المسيرات التي تنظمها قوى المعارضة بمختلف أطيافها، متقدمة المسيرات وهي تحمل صورة زوجها الشهيد فخراوي، مصرة على "أن تري العالم أجمع بأن قضية الشهيد لا زالت حاضرة لن تمحى من ذاكرتها أبدا طالما قاتله حر طليق" كما عبرت.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق