الصفحات

الاثنين، 20 أغسطس، 2012


S.Yousif Almuhafda


أم شريف: إدارة سجن جو تراقب مكالمات "الرموز"... وقطعت مكالمتي مع إبراهيم شريف | صوت المنامة


 
صوت المنامة - خاص
قالت فريدة غلام زوجة الأمين العام لجمعية وعد إبراهيم شريف إن "إدارة سجن جو تراقب المكالمات وتقطعها، وتمنع الرموز المحكومين ضمن قضية ما بات يعرف بـ"مجموعة الـ21" من الحديث في السياسية".
وأشارت إلى أن "شريف إتصل يوم الأحد من سجن جو بعد ثلاثة ايام، على غير العادة وكان شخص يراقب ويتدخل".
ونقلت أم شريف عن زوجها أنه "لا يسمح للرموز بالاتصال في نفس الوقت بل صبح الإتصال فرادى وتحت المراقبة المشددة".
وأشارت إلى أنه خلال مكالمتها مع زوجها تدخل المراقب عندما قلت لابراهيم بان اناسا أرادوا أن يباركوا للعائلة بعد رواج اشاعات الافراج"، مضيفة أن إبراهيم علق على اشاعات الافراجات بأن "الافراجات السنوية على العادة بالعيد تخص غير السياسيين".
وقالت: "عندما تدخل المراقب، قال له ابراهيم ماذا؟ هل ستقفل الخط؟ أنا أقول الحقيقة ولن أسحب كلامي فافعل ما شئت".
وأضافت: "استمرت المكالمة وتحدثت لابراهيم عن آخر الفعاليات ومنها المؤتمر الصحفي والوقفة التضامنية لدعم نبيل، ونقلت لابراهيم بايجاز حالة الحزن التي تعم البلد لاستشهاد الشاب حسام بعد قتله بوحشية، هنا تم قطع المكالمة، عند وصفت الحزن الذي يعيشه الناس والحداد العام ولم ألحظ القطع الا بعد مرور ثواني".
وأكدت أم شريف أنه "لأكثر من مرة قيل لابراهيم بتدخل سافر ووقاحة ولا سنع وتعد على الخصوصية "لا تتكلم في السياسة"، مشيرة إلى أنه بالنسبة لها تداول الأخبار اليومية بالصحافة والمتداولة من قبل الناس ليست سياسة ممنوعة، بل حياة يومية.
ورأت أن "التنصت الاستفزازي على تفاصيل ما نقول انتهاك سافر للخصوصية وقيد كريه آخر على ما تبقى من تواصل".
وتساءلت هل سيصف "مسؤلو حقوق الانسان" الرسميون الكثر لدينا هذا التنصت والقطع اللانساني بتعزيز للحقوق؟
وقالت أم شريف: "لست مستعدة لاتباع رغبات ادارة سجن جو وأوامرهم بالحديث في كذا وكذا وليس في كذا وكذا. لن أتنازل عن حقي".








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق