الصفحات

الأربعاء، 16 مايو، 2012


S.Yousif Almuhafda


‏ اعتقال أحمد عون من المستشفى قبل إزالة «الشوزن» من عينه‎

اعتقال أحمد عون من المستشفى قبل إزالة «الشوزن» من عينه

الوسط - حسين الوسطي

أحمد عون في المستشفى قبيل اعتقاله
نقلت عائلة الموقوف أحمد عون (17 عاماً) قلقها من فقدان ابنهم عينه جراء إصابته برصاص الشوزن.
وقالت إيناس (شقيقة الموقوف أحمد) لـ «الوسط»: «كان شقيقي يرقد في أحد المستشفيات لإجراء عملية جراحية بسبب إصابته برصاص الشوزن في العين اليمنى، وقد أجريت له عملية جراحية في القرنية، إلا أن العملية الثانية التي كان من المقرر إجراؤها لاستخراج شظايا الشوزن لم تجرى له».
وذكرت أن «رجالاً بلباس مدني تابعين لوزارة الداخلية اعتقلوا شقيقي من المستشفى يوم السبت الماضي، على رغم أن الطبيب المعالج لشقيقي رفض اعتقاله وخصوصاً أنه بحاجة لرعاية طبية، على اعتبار أن شظايا الشوزن مازالت مستقرة في عينه، وأبلغهم أنه متى ما طلبه للعودة للمستشفى أن يحضروه، ووعدوه أنهم سيوفرون له الرعاية الطبية اللازمة»، وأشارت إلى أنه لم يتلقَّ أي رعاية طبية في التوقيف ولم يرجعوه إلى المستشفى للطبيب المختص بعلاجه.
وبينت أنه نقل إلى النيابة العامة للتحقيق معه، إلا أنه سقط مغشيّاً عليه قبل إجراء التحقيق، وأشارت إلى أن المسئولين في النيابة طلبوا له سيارة الإسعاف الذين حضروا وأسعفوه في مبنى النيابة العامة من دون نقله إلى المستشفى، على حد قولها.
وأوضحت أن شقيقها أتصل بالعائلة وابلغهم أنه يعاني من نزيف في عينه مع آلام شديدة، ودائماً ما يغشى عليه في التوقيف، وفي كل مرة يتم نقله إلى عيادة القلعة أو مجمع السلمانية الطبي ولكن من دون علاجه أو إزالة شظايا الشوزن المستقرة في عينه.
ونقلت عن الطبيب المعالج لشقيقها قلقه بشأن استمرار توقيف أحمد من دون توفير الرعاية الطبية اللازمة، وهو ما قد يترتب عليه فقدان عينه.
وطالبت عائلة أحمد من الجهات المعنية السماح له بإجراء العملية الجراحية.


صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3539 - الأربعاء 16 مايو 2012م الموافق 25 جمادى الآخرة 1433هـ 








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق