الصفحات

الاثنين، 21 مايو، 2012


S.Yousif Almuhafda
شاهد عيان يروي حادثة استشهاد السيد محمد رضي المحفوظ انه (cont) ‎


انه بيوم الاربعاء الموافق 28 مارس 2012 م الساعة 4 صباحا افيدكم اني فلان بن فلان قد شاهدت برم عيني حادث غريب يعود لأحد شباب سار ويدعى السيد محمد رضي المحفوظ .


عند مشاهدتي الحادث وقبل ان اروي لكم ما شاهدته ومعرفة الحادثة بانه يعود لاحد ابناء بلدة سار .

فعند مشاهدتي الحادث تحدثت مع زملائي بالعمل وكان احدهم من بلدة سار ولم يكن يعرف ان الحادث يعود لأحد ابناء المنطقة إلا في اليوم التالي مباشرة بعد ان تبادل اهل المنطقة الحديث ووصول خبر الحادث لزميلي وبعد نشرة ايضا بصحيفة الوسط البحرينية اليومية ومنها اخبرني انه يعود للشهيد محمد رضي المحفوظ وكان حينها تم اسعافة وهو بصحة جيدة ولكن مستشفى السلمانية قام بتخديره بسبب ضربة الدماغ وان حالته في تحسن .


بعد فترة فوجئت بخبر استشهاد الشاب السيد محمد رضي المحفوظ وان وفاة اثر حادث مجهول ، بعدما اخبرني زميلي بالعمل انه قد توفى وان بعض من اهله الحوا عليه بمقابلتي عن طريق زميلي وبعد التقائي بأهل الشهيد السيد محمد رضي المحفوظ فوجئو بما قلتة وطلبوا مني التحرك الجاد في سرد تفاصيل الحادث لبعض الحقوقيين البارزين بمركز البحرين لحقوق الانسان وجمعية الوفاق الوطني الاسلامية ، وأبديت استعدادي بالشهادة لجميع الحقوقيين منهم الحقوقي يوسف المحافظة وكما انني ذهبت ايضا لجمعية الوفاق الوطني الاسلامية وشهدت لهم بما رأت عينأي وابريت بذلك ذمتي امام الله وأهله وكما اني مستعد للشهادة لكل من يريد مني ذلك الا الشهادة امام وزارة الداخلية لأنني انا الوحيد اعيل افراد اسرتي والمعروف بالبحرين كل من يذهب كشاهد على الداخلية يسجن ويعذب ويغيب لسنين بسبب موقفه .


اليكم تفاصيل الحادثة :


كنت انا احد المارة على شارع سترة الى العكر قادما من جسر سترة متوجها الى منطقة العكر مقر عملي الذي شاهدت فيه الحادث بعيني لعدة مرات في فترة تتراوح بين اربع مرات وتأتي تفاصيل المرات الاربع كالتالي :


المرة الاولى : 4:30 صباحا كنت قادما من منزلي لعملي وشاهدت حادثا مروريا غريبا بين سيارة قوات الامن ( الشغب ) و سيارة تيدا نيسان ذهبية اللون تعود للشهيد السيد محمد رضي المحفوظ وكانتا السيارتان فوق الرصيف احدهم في عمود الانارة وهي سيارة الشهيد والأخرى سيارة الشغب في الشجرة وبينهم بمايقارب 3 امتار وتحوطهم 3 سيارات تابعة لقوات الشغب على الشارع الرئيسي للحادث ومنها تم منعي ومنع كل من يحاول مشاهدة الحادث بالرغم من حجب 3 سيارات لقوات الشغب للحادث حينها .


المرة الثانية : 4:50 صباحا شاهدت الحادث بعد وصولي العمل وبصمت وخرجت مباشرة وإثناء خروجي منه مباشرة لغرض شراء افطار للموظفين لزملائي من سترة وتعمدت مررت على الحادث مرة اخرى وشاهدت سيارة للدفاع المدني تسحب سيارة قوات الشغب التي تحمل لوحة رقم 1307 وثلاث سيارات اخرى تحاصر وتحجب مكان وقوع الحادث وتمنع الناس من حتى التخفيف والمشاهدة .

المرة الثالثة : 5:05 صباحا وإثناء عودتي تعمدا لمشاهدة ما يحدث من غرابة في الحادث وخاصتا انها مع سيارة الشغب شاهدت فقط سيارة الشهيد متواجدة وبها الشهيد واستغربت من رحيل القوات من الموقع ولم اقف بجانبها مخافة من اتهامي بالحادث وقد شاهدت بسيارة الشهيد بها اربع ضربات وتعجبت لما تركوا الحادث ورحلوا عنه فذهبت لعملي وانا في حيرة من امر هذا الحادث .


المرة الرابعة : 6:00 صباحا اخذت طلبي من مقر عملي واتجهت لسترة من جديد وشاهدت بعيني سيارة الاسعاف والمرور والدفاع المدني وجهاز الادلة الجنائية وتعاملت القوات الدفاع المدني بقص باب سيارة الشهيد الامامي بالمقص الحراري ( التاج ) وكانت سيارة الشهيد متواجدة بعيدة عن موقع الحادث وعمود الانارة وبها اربع ضربات والغريبة ان لا وجود لسيارات قوات الشغب حينها والسيارة التي بجانبها تم اخذها الى مكان مجهول وتمت مباشرة الحادث كأنه حادث مجهول دون معرفة السبب مع ان الحادث وقع مع سيارة قوات مكافحة الشغب .




والله على ما اقوله شهيد








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق