الصفحات

الأربعاء، 16 مايو، 2012

S.Yousif Almuhafda

‏. : قوات الأمن تداهم منزل مراسل قناة ’المنار’ وتقتاده إلى مكان مجهول ‎‏”


قوات الأمن تداهم منزل مراسل قناة ’المنار’ وتقتاده إلى مكان مجهول


مرآة البحرين (خاص):
اعتقلت السلطات البحرينية اليوم الصحافي أحمد رضي من منزله فجر اليوم في سياق حملة اعتقالات واسعة استهدفت نشطاء. فيما لا يعلم حتى الآن مكان احتجازه.

وأحمد رضي، هو مراسل "قناة المنار" سابقاً، وصحفي سابق في جريدة "الأيام" المملوكة إلى مستشار الملك لشئون الإعلام نبيل الحمر. وسبق أن تعرض إلى كثير من المضايقات من قبل "هيئة شئون الإعلام" بسبب تغطياته إلى "المنار"، حيث منعت من إعطائه رخصة بالعمل معها، واستمرت في ممارسة الضغوط عليه، إلى أن توقف مرغماً عن مراسلتها.

وسبق لأحمد رضي أن اعتقل في أحداث التسعينات، حيث تعرض لتعذيب شديد، ما أدى إلى فقدانه السمع في إحدى إذنيه. وكان قد أدلى بشهادته على ذلك في قناة "الجزيرة" بالتزامن مع طرح ميثاق العمل الوطني. وحالياً، هو ينشط من خلال مدونته الخاصة الموسومة "سلاحي قلمي"، كما يزاول النشر المستمر باسمه على المنتديات الإلكترونية. في هذا السياق، طالب التجمع الوطني الديمقراطي "الوحدوي" وزارة الداخلية بـ"تحديد مكان اعتقاله، وضرورة عدم ممارسة التعذيب ضده لانتزاع اعترافات تدينه". كما حمّلها "مسئولية سلامته الجسدية وضرورة الإفراج عنه فورا دون قيد أو شرط".

واعتبر "الوحدوي" في بيان اليوم الأربعاء "أن أعتقال أحمد رضي يأتي في سياق النهج الأمني للنظام وسياسة تكميم الأفواه"، مشيراً إلى أنها "مخالفه واضحة لمباديء حقوق الإنسان وحرية التعبير". ودعا "كافة المنظمات الحقوقية والمعنية بحرية الرأي بالضغط على النظام للإفراج عن أحمد رضي بوصفه معتقل رأي" على حد تعبيره.







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق